كيفية التخلص من الأسنان الحساسة في المنزل

هل تؤلمك أسنانك عند تناول الآيس كريم المفضل لديك، أو شرب شيء بارد، أو احتساء القهوة الساخنة؟ إذا وجدت نفسك تتذكر تجارب الأكل المؤلمة، فقد يشير ذلك إلى زيادة حساسية الأسنان مقارنة بالآخرين.

حساسية الأسنان هي مشكلة أسنان مزعجة تتميز بعدم الراحة المستمرة أثناء الأكل والشرب وحتى التنفس. إنه رد فعل مبالغ فيه للمحفزات الحسية الخارجية، وعادةً لا يوجد في الأسنان الصحية.

تنشأ هذه الحساسية عندما تنكشف طبقة العاج، وهي الطبقة الموجودة تحت الأسنان، بسبب انحسار أنسجة اللثة التي تغطي جذور الأسنان.

توجد داخل العاج قنوات صغيرة تسمى الأنابيب العاجية، وهي مسؤولة عن نقل الأحاسيس مثل البرودة أو الحرارة أو الحلوى إلى العصب الموجود في الأسنان، مما يسبب الألم. الأسنان الحساسة أكثر انتشاراً بين سن الخامسة والعشرين والثلاثين.

 إذا كنت ترغب في معرفة كيفية التخلص من الأسنان الحساسة في المنزل، تابع القراءة.

أسباب حساسية الأسنان

1. الإفراط في الفرشاة: تنظيف الأسنان بالفرشاة بشدة أو يمكن أن يؤدي ذلك إلى تآكل المينا لفترة طويلة، مما يعرض العاج للمنبهات مثل الأطعمة الساخنة أو الباردة أو الحلوة، مما يؤدي إلى حساسية الأسنان.

2. انحسار اللثة أو أمراض اللثة: يمكن أن تؤدي التهابات اللثة إلى تعريض جذور الأسنان للعصب مباشرة، مما يسبب الحساسية.

3. طحن الأسنان: يمكن لطحن الأسنان أن يؤدي إلى تآكل المينا والعاج المكشوف، مما يزيد من الحساسية، وهو ما يلاحظ غالبًا عند الأطفال ولا يشجعه الآباء.

4. منتجات تبييض الأسنان: يمكن لبعض منتجات تبييض الأسنان أن تؤدي إلى تآكل المينا، مما يجعلها خطراً محتملاً على الأسنان. ومن المستحسن استشارة طبيب الأسنان قبل استخدام هذه المنتجات.

5. غسولات الفم: تحتوي بعض غسولات الفم على أحماض يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الحساسية، خاصة عندما يكون العاج مكشوفًا بالفعل، مما قد يتسبب في مزيد من الضرر لطبقة العاج.

6. الأطعمة الحمضية: تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحموضة يمكن أن يؤدي إلى تآكل المينا، مما يزيد من خطر الحساسية.

ما الذي يسبب حساسية الأسنان المفاجئة؟

في حين أن الحساسية المؤقتة شائعة، إلا أن الألم المتكرر أثناء الأكل أو الشرب يمكن أن يشير إلى مشاكل الأسنان الأساسية.

العاج، وهو جزء مهم من السن، عادة ما يكون محميًا بالمينا الصلبة والملاط. ومع ذلك، عندما تتعرض هذه الطبقات الواقية للخطر، كما هو الحال في حالة التجاويف أو الحشوات البالية أو الجذور المكشوفة أو أمراض اللثة أو الإصابات أو انحسار اللثة أو مينا الأسنان البالية، يمكن أن تنشأ الحساسية نتيجة لتعرض العاج وأنابيبه المجهرية الاتصال باللب العصبي.

هل الأسنان الحساسة تعني أنك بحاجة إلى قناة الجذر؟

إن وجود أسنان حساسة لا يعني دائمًا أنك بحاجة إلى معالجة قناة الجذر. ولكن إذا استمرت الحساسية حتى بعد تجنب الأشياء الساخنة أو الباردة، فقد تكون هناك حاجة إلى قناة الجذر لإصلاح أشياء مثل التسوس أو الألم أو العدوى.

كيف تعرف إذا كان الوقت قد حان لإجراء قناة الجذر؟

فيما يلي بعض العلامات التحذيرية التي قد تشير إلى الحاجة إلى قناة الجذر:

  • تغير لون الأسنان بسبب العدوى
  • استمرار حساسية الأسنان
  • - ألم مستمر في السن أو المناطق المجاورة
  • تورم اللثة بسبب ألم الأسنان
  • خلع الأسنان بسبب مشاكل الأعصاب
  • تلف الأسنان نتيجة الحوادث
  • ألم عند الأكل أو لمس السن

إن إجراء قناة الجذر عادة لا يكون مشكلة كبيرة ويمكن إجراؤه في زيارة واحدة أو زيارتين دون الكثير من الألم.

أعراض الأسنان الحساسة:

غالبًا ما تكون الأسنان الحساسة من أعراض أمراض الفم الأساسية. إلى جانب حساسية الأسنان، قد تواجه:

  • ألم حاد مفاجئ أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة
  • عدم الراحة عند تناول الأطعمة الساخنة أو الباردة أو الحلوة أو الحمضية
  • الحساسية للهواء البارد

العلاجات المنزلية للأسنان الحساسة:

  • الوفيرا

Aloe vera قد يخفف من حساسية الأسنان بخصائصه المحتملة لتخفيف الألم. يمكن لمركبه النشط، أنثراكينون، أن يقدم فوائد مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات.

قد يساعد استخدام هلام الصبار كمعجون أسنان على تنظيف الأسنان واللثة، مما يؤدي إلى آثار إيجابية.

  • شطف بالماء المالح

للتخفيف من أعراض الحساسية، حاول شطف بالماء المالح مرتين في اليوم. يساعد الملح، وهو مطهر طبيعي، في تقليل الالتهاب. اصنع الحل الخاص بك عن طريق خلط نصف ملعقة صغيرة من الملح مع 8 أونصة من الماء الدافئ.

  • ضغط الباردة

الكمادات الباردة هي طريقة مجربة للتخفيف المؤقت من آلام الأسنان. يمكن أن يؤدي وضع الكمادات الباردة إلى تقليل التورم وتخفيف الالتهاب في الفم، مما يوفر راحة سريعة.

  • شطف بيروكسيد الهيدروجين

هذا المطهر والمطهر الخفيف قد يعزز شفاء اللثة ويمنع الالتهاب. للاستخدام، قم بخلط ملعقتين كبيرتين من بيروكسيد الهيدروجين بنسبة 30% مع كمية متساوية من الماء الدافئ. قم بالمضمضة بالمحلول في فمك لمدة تصل إلى XNUMX ثانية للاستفادة من آثاره.

  • زيت القرنفل

يحتوي زيت القرنفل على عامل مخدر طبيعي يوفر تخفيفًا مؤقتًا للألم. على الرغم من أن طعمه ليس رائعًا، إلا أنه يمكن أن يساعد في تهدئة الألم. يبقى واحدا من 100 نبات طبي في العالم.

ضع بضع قطرات من زيت القرنفل على كرة قطنية وافركها بلطف على المنطقة المصابة للتخفيف من الألم.

  • زيت النعناع

يمكن أن يقلل زيت النعناع من التهاب اللثة وله خصائص مضادة للبكتيريا تساعد على منع نمو البكتيريا وتراكم البلاك. ضعي بضع قطرات من زيت النعناع على كرة قطنية ثم ضعيها على المنطقة المصابة.

  • الشاي الأخضر

يُعرف الشاي الأخضر بفوائده الصحية المختلفة، بما في ذلك الخصائص الطبيعية المضادة للالتهابات وتعزيز إعادة التمعدن.

استخدم الشاي الأخضر غير المحلى كغسول للفم مرتين يوميًا لتقليل الالتهاب وتقوية أسنانك.

كما تساعد مضادات الأكسدة الموجودة فيه على قتل البكتيريا الضارة في الفم. شرب الشاي غير المحلى بانتظام يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل حموضة اللعاب واللويحات.

  • سحب زيت جوز الهند

ثبت أن المضمضة بزيت جوز الهند، وهي ممارسة قديمة، تقلل بشكل كبير من البكتيريا الضارة في الفم عند المضمضة بها لمدة 10 إلى 20 دقيقة يوميًا.

يمكن أن يساعد ذلك في تخفيف حساسية الأسنان ومنع مشاكل مثل التهاب اللثة وتسوس الأسنان ورائحة الفم الكريهة.

  • معجون أسنان مزيل للتحسس

فكر في التحول إلى معجون أسنان مصمم خصيصًا للأسنان الحساسة، وهو ما يوصى به بشدة.

استخدميه مرتين يوميًا لبضعة أسابيع لرؤية تحسن ملحوظ. الاستخدام المستمر ضروري لتحقيق الفعالية، وتجنب استخدام تلك التي تحتوي على مكونات تبييض إضافية إذا كانت أسنانك حساسة للغاية. ابحث عن المنتجات التي تحمل ختم موافقة ADA لمزيد من الضمان.

  • شطف الفلورايد (بدون وصفة طبية)

يشطف الفلورايد، مثل تلك المستخدمة لمنع تسوس الأسنان، يمكن أن تساعد أيضًا في تخفيف أعراض الحساسية. يعمل الفلورايد بشكل مشابه لمعجون الأسنان المزيل للحساسية عن طريق تقليل حساسية المسام الصغيرة في أسنانك.

  • العسل والماء الدافئ

يتمتع العسل بخصائص علاجية وقد تمت دراسته لقدرته على تسريع التئام الجروح وتقليل خطر العدوى.

يجد بعض الأشخاص أنه يساعد في علاج حساسية الأسنان، على الرغم من أن قوامه اللزج يجعل استخدامه صعبًا. يعد خلط العسل بالماء الدافئ لشطف الأسنان أمرًا شائعًا، لكن كن حذرًا لأن السكريات الطبيعية الموجودة في العسل قد تضر بمينا الأسنان مع الاستخدام المتكرر.

  • ثوم

يحتوي الثوم على الأليسين، الذي يمكن أن يساعد في إدارة الألم. إن استخدام الثوم الطازج أو المفروم كمعجون، أو وضع فص مقطع على السن المصابة لعدة دقائق، قد يوفر الراحة. ومع ذلك، انتبه للرائحة القوية، والتي قد لا تكون مثالية للمواقف الاجتماعية.

  • بصل

يمتلك البصل خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات. وضع شريحة صغيرة من البصل على المنطقة المصابة قد يساعد في تخفيف الألم.

  • استخدم فرشاة أسنان لطيفة

اختر فرشاة أسنان ناعمة لمنع تآكل المينا والتعرض للعاج. تجنب الإفراط في تنظيف الأسنان بالفرشاة واستهدف أن يكون وقت التنظيف من 2.5 إلى 3 دقائق.

  • تجنب طحن الأسنان

يمكن أن يؤدي طحن الأسنان إلى تآكل المينا وتعرض العاج، مما يؤدي إلى تفاقم الحساسية.

  • الحفاظ على نظافة الفم

قم بتنظيف أسنانك مرتين يوميًا وقم بمعالجة أي مشاكل في الأسنان على الفور عن طريق زيارة طبيب الأسنان. يمكن أن تساعد الفحوصات المنتظمة في اكتشاف المشاكل في وقت مبكر.

الوقاية للأسنان الحساسة في المنزل

وكما يقول المثل: "الوقاية خير من العلاج"، وهذا ينطبق على الأسنان الحساسة أيضًا. في حين أن العلاجات المنزلية يمكن أن توفر راحة مؤقتة، إلا أنها قد لا تعالج دائمًا المشكلة الأساسية. ولذلك، فإن اتخاذ التدابير الوقائية أمر بالغ الأهمية.

يعد ارتداء واقي الفم أثناء النوم وإجراء فحوصات الأسنان المنتظمة وتجنب المشروبات الحمضية وتقنيات تنظيف الأسنان المناسبة من الاحتياطات الأساسية. يمكن أن تساعد هذه الخطوات في حماية مينا الأسنان ومنع المزيد من الحساسية.

في حين أن العلاجات المنزلية يمكن أن تساعد في تخفيف آلام حساسية الأسنان، إلا أنها ليست دائمًا حلاً سريعًا. قد توفر راحة مؤقتة ولكنها قد لا تعالج السبب الجذري للمشكلة. إذا استمرت حساسية الأسنان لأكثر من بضعة أسابيع، فمن المهم استشارة طبيب الأسنان.

يمكن لطبيب الأسنان تحديد السبب الكامن وراء حساسية الأسنان والتوصية بالعلاج المناسب.

وحتى ذلك الحين، فإن استخدام العلاجات المنزلية لتقليل الحساسية يمكن أن يوفر بعض الراحة. ومع ذلك، فإن الوقاية على المدى الطويل من خلال العناية المناسبة بالأسنان والتوجيه المهني أمر ضروري لإدارة حساسية الأسنان وتقليلها بشكل فعال.

كيفية التخلص من الأسنان الحساسة في المنزل
كيفية التخلص من الأسنان الحساسة في المنزل

كونسلوملاحظة دينغ حول كيفية التخلص من الأسنان الحساسة في المنزل

يجب أن تظل العناية بصحة الفم أولوية قصوى لضمان قوة وصحة أسنانك، ومنع الانزعاج أو الألم الناجم عن درجات الحرارة الباردة أو الحلويات.

يعد الالتزام المستمر بممارسات النظافة الجيدة، مثل تنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين يوميًا باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، واستخدام خيط الأسنان مرة واحدة يوميًا، وتحديد مواعيد فحوصات الأسنان الروتينية، أمرًا ضروريًا.

من خلال دمج هذه التدابير الاستباقية في روتين العناية بالفم، يمكنك تقليل خطر الإصابة بحساسية الأسنان والاستمتاع بمجموعة واسعة من الأطعمة والمشروبات دون خوف من الانزعاج أو الألم.

مع الاجتهاد والاهتمام بنظافة الفم، يمكنك الحفاظ على صحة وحيوية أسنانك، وتعزيز تجربة تناول طعام أكثر متعة وخالية من الألم.

توصية مجاناً

العادات الفموية وتأثيرها المضاعف على الكبد

تأمين الأسنان بدون فترة انتظار لإجراء قناة الجذر

تكلفة ربط الأسنان في لندن

اتصال مفاجئ: كيف تؤثر صحة اللثة على صحتك العامة

أفضل أطباء أسنان الأطفال في روكفيل إم دي

متى يحين وقت رؤية أطفالي لطبيب أسنان الأطفال؟

6 أفضل أطباء أسنان الأطفال في Gaithersburg MD

اترك تعليق